أكتوبر 26, 2021

الشلال

دائرة العلم والمعرفة بين يديك

الرئيسية » صفحة المقالات » السفر والسياحة » المسلة الناقصة في أسوان، لماذا سميت بذلك

المسلة الناقصة في أسوان، لماذا سميت بذلك

المسلة الناقصة في أسوان

المسلة الناقصة والتي توجد بمدينة أسوان من أفضل اللوحات الفنية المعبرة عن الآثار الفرعونية التي قام بتشييدها قدماء المصريين أثناء حكمهم، وهي مصنوعة من الجرانيت الوردي في عهد الملكة حتشبسوت والتي توفت قبل إكمالها.

مواصفات المسلة الناقصة

ارتفاع المسلة يصل إلي حوالي 41م، وأما ضلع مقطعها عند القاعدة فهو 4×4م، كما يبلغ وزنها حوالي 1200طن، وهي من الجرانيت الوردي، والسؤال الذي يتردد على الأذهان هو، ما هي المرحلة التي تم إنشاء المسلة بها؟ لم يحدد العلماء مرحلة الإنشاء، كما أنه معتقد أن بدء العمل فيها كان أثناء حكم الملكة حتشبسوت وكان الغرض منها أن يتم نقلها إلي معبد الكرنك ونصبها.

جهز العمال المسلة الناقصة بأسوان من اتجاهات ثلاث وذلك حتي يتم خلعها من الأرض وتجهيز نقلها، ولكن اكتشفوا وجود شرخ بالمسله مما جعلها غير صالحة ولذلك توقفوا عن العمل بها وتركوها متصلة بالصخرة الأرضية وكان طولها 42م، وذلك قبل 3500سنة وبالتحديد في عهد الأسرة الثامنة عشر.

اكتشاف المسلة في أسوان

تلك المسلة ترمز إلي الإله “رع” معبود الشمس عند القدماء، وأيضاً اعتبرها القدماء رمز ” التل الأزلي” والذي بدأت عليه الخليقة حسب اعتقادهم، ويعود تاريخ اكتشاف تلك المسلة “مسلة أسوان الناقصة” لعام 1921م، وبذلك يكون مر عليها قرن كامل أي مائة عام، وهذه المسلة تنقل لنا الصورة الحية للمصري القديم وكيفية قيامه بالنحت وقطع المسلات، وقد تم اكتشافها ناقصة ولكن هي لم تقطع بل لم يتم إكمال نحتها ولم يجدوا عليها نقوش، وقد أكد العلماء أنها كانت ستصبح أضخم وأكبر المسلات علي مر التاريخ إذا تم إكمال نحتها.

تعبر تلك المسلة عن الآثار والثقافة الفرعونية القديمة، كما أنها توضع داخل متحفاً مفتوح ليدخل للهواء الطلق وذلك لأنها تعطيحسابات ختصة حول تقنيات البناء عند القدماء المصريين، بالإضافة إلي أنها تم تشييدها عن طريق النحت المباشر في الصخر، وتلك الطريقة هي التقنية الأساسية والأكثر شيوعاً في نحت التماثيل والمسلات كما يستخدم العمال الكرات الحجرية لإخفاء العيوب وليصبح السطح أملساً.

المسلات عند القدماء المصريين والرومان

المسلات عند القدماء المصريين والرومان

تعبر المسلة عند القدماء المصريين عن البراعة والهندسة، وكانوا يضعونها عند مداخل المعابد، وقد انتشر إنشاء المعابد في العهد القديم والعصر الأوسط، وتعتبر من أهم وأكثر الآثار الباقية حتي الآن، كما أن للمسلات مكانة خاصة عند الرومان فكانوا يقدسونها ويمكن الاستدلال علي ذلك من وجود 13 مسلة في إيطاليا في وقتنا الحالي، وتعتبر المسلات من أشهر المعالم والأماكن السياحية في أسوان.

المسلة الناقصة بأسوان قد تم نحتها في أكثر العصور بناءًا للمسلات في عهد الملكة حتشبسوت كما يعتقد العلماء ويعود سبب تسميتها بالناقصة إلي عدم إكمال العمال نحتها لوجود شرخ بها، وكان الهدف الأساسي منها أن توضع في مدخل معبد الكرنك، ننصحك بالزيارة لتشاهد الجمال على الواقع.